أنت غير مسجل في منتديات نبراس الولاية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قصائد فارسية بجودة 320 محرم 1440 - 2018
بقلم : نبراس الولاية


     
الإهداءات
^ بـوحيـدر ^ من البحرين 09-18-2018 06:08 PM
اتمنى منكم متابعة قسم التغطيات الحسينية


3 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-09-2018, 08:36 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:
مراقبة عامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عشق الولاية


البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 43
الجنس: أنثى
الدولة: اللهم عجل لوليك الفرج ،،،
العمر: 30
المشاركات: 21,195
بمعدل : 7.99 يوميا
المواضيع : 1339
مشاركات :  19856
معدل التقييم: 149
نقاط التقييم: 4021
عشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond repute



آخـر مواضيعي

أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
عشق الولاية غير متواجد حالياً


المنتدى : منتدى الإمام جعفر الصادق عليه السلام
Sahm هكذا يعلمنا الإمام الصادق(ع)...كيف نسجد السجود الحقيقي!
انشر علي twitter

ومن دلالتهم على سبيل مرضاته عزّ وجلّ تعليمهم الناسَ أدب الخضوع والخشوع وحُسن العبادة قولاً وعملاً. ومن ذلك ما أُثر عن الإمام الصادق نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة من...


الشيخ داود الربيعي

من صفات أئمّة أهل البيت نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة أنّهم (الأَدِلّاءُ عَلَى اللهِ تَعالى) كما في بعض الزيارات الجامعة، ومن دلالتهم على سبيل مرضاته عزّ وجلّ تعليمهم الناسَ أدب الخضوع والخشوع وحُسن العبادة قولاً وعملاً. ومن ذلك ما أُثر عن الإمام الصادق نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة من وصاياه ومواعظه في أدب السجود، وبعض أحواله صلوات الله عليه في هذه السنّة الحميدة.
«..عن مرازم، عن أبي عبد الله الصادق عليه السّلام، قال: سَجْدَةُ الشُّكرِ.. تُتِمُّ بها صلاتَكَ، وتُرضِي بِها رَبَّك، وتَعْجَبُ الملائكةُ منكَ، وإنَّ العَبدَ إذا صلَّى ثمَّ سَجَدَ سَجدةَ الشّكرِ فَتَحَ الرّبُّ تعالى الحِجابَ بَينَ العبدِ وبينَ المَلائكةِ، فيقولُ: يا ملائكَتي انظُروا إلى عَبْدي، أدَّى فَرضِي وأَتَمَّ عَهدي، ثمَّ سَجَد لي شُكراً على ما أَنعَمْتُ بِهِ عليهِ، ملائكَتي مَاذا لَهُ عِندي؟ فتَقولُ المَلائكةُ: يا ربَّنا رَحمَتُك.
ثمَّ يقول الرّبّ تعالى: ثمَّ ماذا له؟ فتقولُ الملائكةُ: يا ربَّنا جنّتُك.
فيقول الرّبّ تعالى: ثمَّ ماذا؟ فتقولُ الملائكةُ: ربّنا كفايةُ مُهِمِّه.
فيقول الربّ: ثمَّ ماذا؟ فلا يبقى شيءٌ من الخَيرِ إلَّا قالتْهُ الملائكةُ.
فيقولُ الله تعالى: يا ملائِكتي ثمَّ ماذا؟ فتقول الملائكة: يا ربَّنا لا عِلْمَ لنا.
فيقول الله تعالى: لأَشكُرَنَّهُ كما شَكَرنِي، وأُقبِلُ إليهِ بِفَضلي، وأُريه رَحمَتي».
(العلامة الحلّي، منتهى المطلب: 5/246)
«روى الكلينيّ، عن الحلبيّ، عن أبي عبد الله (الصادق) نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، قال: إِذَا سَجَدْتَ فَكَبِّرْ، وقُلْ: (اللَّهُمَّ لَكَ سَجَدْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، ولكَ أَسْلَمْتُ، وعَليكَ تَوَكَّلْتُ، وأنتَ رَبِّي. سَجَدَ وَجْهِي لِلّذِي خَلَقَهُ وَشَقَّ سَمْعَهُ وبَصَرَهُ، الحَمْدُ للهِ ربِّ العالَمينَ، تَبارَكَ اللهُ أَحْسَنُ الخالِقينَ). ثمّ قل: (سُبْحَانَ رَبِّيَ الأَعْلَى وبِحَمْدِه)، ثلاث مرّات.
فإذا رفَعتَ رأسَكَ، فقُل بين السّجدَتَين: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وارْحَمْنِي وأَجِرْنِي وادْفَعْ عَنِّي، إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ. تَبَارَكَ اللهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ». (الكافي: 3/321، ح 1 باب السجود والتسبيح والدعاء)
«عن الحسن بن زياد، قال: سمعتُ أبا عبد الله عليه السّلام يَقولُ وهو ساجدٌ: اللّهُمَّ إنِّي أسأَلُكَ الرّاحَةَ عِندَ المَوْتِ، والرّاحَةَ (والأمنَ) عِندَ الحِسابِ». (مستدرك الوسائل: 4/463، ح 5168)
«عن سعيد بن يسار، قال: سَمِعْتُ أبا عَبد الله عليه السّلام، يَقولُ وهو ساجِدٌ: سَجَدَ وَجهِي اللّئِيمُ، لِوَجْهِ رَبِّي الكَريم».(مستدرك الوسائل: 4/463، ح 5169)
«عن مُفَضَّل بنِ عُمر، قال: أَتَيْنَا بَابَ أَبِي عَبْدِ الله عليه السّلامُ ونَحْنُ نُرِيدُ الإِذْنَ عَلَيْه، فَسَمِعْنَاه يَتَكَلَّمُ بِكَلَامٍ لَيسَ بِالعربِيَّةِ، فَتَوَهَّمْنَا أَنَّه بِالسّريانِيَّةِ. ثُمَّ بَكَى فَبَكَيْنَا لِبُكَائِه، ثُمَّ خَرَجَ إِلَيْنَا الغُلَامُ فَأَذِنَ لنَا فَدَخَلْنَا عَلَيْه، فقلتُ: أَصلَحَكَ الله، أَتَيْنَاكَ نُرِيدُ الإِذْنَ عَلَيْكَ فَسَمِعْنَاكَ تَتَكَلَّمُ بِكَلَامٍ لَيْسَ بِالْعَرَبِيَّةِ فَتَوَهَّمْنَا أَنَّه بِالسّرْيَانِيَّةِ، ثمَّ بَكَيْتَ فَبَكَيْنَا لِبُكَائِكَ.
فقالَ عليه السّلام: نَعَمْ ذَكَرتُ إِليَاسَ النّبِيَّ وكَانَ مِنْ عُبَّادِ أَنبِيَاءِ بَني إِسْرَائِيلَ، فَقُلْتُ كَمَا كَانَ يَقُولُ فِي سُجُودِه.
ثمَّ اندَفَعَ فِيه بِالسّرْيَانِيَّةِ... ثُمَّ فَسَّرَه لَنَا بِالْعَرَبِيَّةِ، فقالَ عليه السّلام: كَانَ يَقُولُ فِي سُجُودِه: (أتُرَاكَ مُعَذِّبِي وقَدْ أَظْمَأْتُ لَكَ هَوَاجِرِي، أتُرَاكَ مُعَذِّبِي وقَدْ عَفَّرْتُ لَكَ فِي التُّرَابِ وَجْهِي، أتُرَاكَ مُعَذِّبِي وقَدِ اجْتَنَبْتُ لَكَ المَعَاصِيَ، أَتُرَاكَ مُعَذِّبِي وقَدْ أَسْهَرْتُ لَكَ لَيْلِي).
قال نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة: فَأَوْحى اللهُ إلَيه أَنِ ارْفَعْ رَأسَكَ فَإِنِّي غَيْرُ مُعَذِّبِكَ.
قال: إِنْ قُلْتَ: لَا أُعَذِّبُكَ ثُمَّ عَذَّبْتَنِي مَاذَا؟ ألَسْتُ عَبْدَكَ وأَنْتَ رَبِّي؟
قال: فَأَوْحَى اللهُ إِلَيْه أَنِ ارْفَعْ رَأْسَكَ فَإِنِّي غَيْرُ مُعَذِّبِكَ، إِنِّي إِذَا وَعَدْتُ وَعْداً وَفَيْتُ بِه».(الكافي: 1/227-228، ح 2 باب 34 كتاب الحجة)
و نختم بذكر وصية من وصاياه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة لأصحابه، ما رواه اسماعيل بن عمّار، قال: «قال لي أبو عبد الله (الصادق) نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة: أُوصِيكَ بِتَقوَى اللهِ والوَرَعِ، وصِدْقِ الحَدِيثِ، وأَداءِ الأمانَةِ، وَحُسْنِ الجِوارِ، وَكثرَةِ السُّجودِ، فَبِذَلكَ أَمَرَنا مُحَمّدٌ صَلّى الله عَليهِ وآلِهِ وَسَلّم».(الطبرسي، مشكاة الأنوار: ص132، ح 302)

المصدر:كتاب السجود، مفهومه وآدابه والتربة الحسينية










عرض البوم صور عشق الولاية   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2018, 08:36 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:
مراقبة عامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انوار المهدي


البيانات
التسجيل: Jun 2015
العضوية: 4405
الجنس: أنثى
المشاركات: 1,768
بمعدل : 1.50 يوميا
المواضيع : 527
مشاركات :  1241
معدل التقييم: 46
نقاط التقييم: 1550
انوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant future



آخـر مواضيعي

أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
انوار المهدي غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : عشق الولاية المنتدى : منتدى الإمام جعفر الصادق عليه السلام
افتراضي

▪️نتقدم بأحر التعازي الى وعد الله وعلمه المصبوب الامام المقدم المأمول حجة الله المهدي المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) والى كافة علمائنا الاعلام والامة الاسلامية جمعاء في ذكرى استشهاد الامام السادس من آل بيت النبوة (عليهم افضل الصلاة والسلام)، الامام جعفر الصادق (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة)، وعظم الله أجورنا وأجوركم بهذا المصاب الأليم ورزقنا الله شفاعته نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة🏴اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صادِقاً مُصَدِّقاً فِي الْقَوْلِ وَالْفِعْلِنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة










عرض البوم صور انوار المهدي   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2018, 03:38 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:
مراقبة عامة
الرتبة:


البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 1477
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,694
بمعدل : 2.32 يوميا
المواضيع : 630
مشاركات :  4064
معدل التقييم: 74
نقاط التقييم: 2227
يآقوت has a reputation beyond reputeيآقوت has a reputation beyond reputeيآقوت has a reputation beyond reputeيآقوت has a reputation beyond reputeيآقوت has a reputation beyond reputeيآقوت has a reputation beyond reputeيآقوت has a reputation beyond reputeيآقوت has a reputation beyond reputeيآقوت has a reputation beyond reputeيآقوت has a reputation beyond reputeيآقوت has a reputation beyond repute



آخـر مواضيعي

أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
يآقوت غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : عشق الولاية المنتدى : منتدى الإمام جعفر الصادق عليه السلام
افتراضي

عظم الله اجوركم










توقيع :


المتفائل هو الشخص الوحيد الذي يعيش في كل مكان سعيداً.

عرض البوم صور يآقوت   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com