أنت غير مسجل في منتديات نبراس الولاية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز

بقلم :
قريبا


نبراس الدين الاسلامي الحنيف تفسير- أصول – عقائد – فقه – عبادات – أخلاق .. ألخ

     
الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-09-2018, 04:41 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:
مراقبة عامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عشق الولاية


البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 43
الجنس: أنثى
الدولة: اللهم عجل لوليك الفرج ،،،
العمر: 30
المشاركات: 21,228
بمعدل : 7.84 يوميا
المواضيع : 1339
مشاركات :  19889
معدل التقييم: 150
نقاط التقييم: 4021
عشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond repute



آخـر مواضيعي

أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
عشق الولاية غير متواجد حالياً


المنتدى : نبراس الدين الاسلامي الحنيف
Sahm معنى قوله تعالى ﴿إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ﴾
انشر علي twitter

معنى قوله تعالى
﴿إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ﴾


المسألة:
ما تفسير الآية الكريمه: ﴿مَن كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُوْلَئِكَ هُوَ يَبُورُ﴾(1).

لماذا كان صعودُ الكلِم الطيِّب إلى الله تعالى ذاتيَّاً وأمَّا العملُ الصالحُ فإنَّه تعالى يرفعُه إليه؟

الجواب:
الكلِم يصعد والعمل يُرفع؟
المراد من الكلِم الطيِّب كما هو المستفاد من الروايات(2) هو كلمةُ التوحيد ومُطلقُ ما يعبِّرُ عن الاعتقادات الحقّة، وليس المقصود من ذلك هو مجرَّد التلفُّظ وإنَّما هو التلفُّظ الناشيء عن واقع الاعتقاد الصحيح، فالمراد واقعاً من الكلِم الطيِّب هو نفسُ الاعتقادات الحقَّة.

ومن الواضح أنَّ الاعتقاد والإيمان يُوجبُ بنفسِه القربُ لله تعالى، من هنا ناسبَ التعبير عنه بالصعود.

وأمَّا قولُه تعالى: ﴿وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ﴾(3) فبمعنى أنَّ العملَ الصالحَ يرفعُ من درجةِ الصعود أي يزيدُ الإنسانَ قرباً لله تعالى.

الضمير في قوله ﴿يَرْفَعُهُ﴾:
وبتعبير آخر: العملُ الصالح يزيدُ في رسوخ إيمانِ واعتقادِ الإنسان، وذلك ما يوجب زيادة القرب لله تعالى.

وبذلك يكون الفاعل لقوله (يرفعُه) ضمير مستتر تقديره العملُ الصالح، والهاء ضمير المفعول به يرجع إلى الكلِم الطيِّب فيكون حاصل المعنى من (يرفعه) هو (يرفع العملُ الصالحُ الكلمَ الطيِّبَ) أي أنَّ العمل الصالح يُساهم في رسوخ الإيمان، وهو ما يُوجب زيادة القربِ لله تعالى.

فليس معنى الآية أنَّ الكلِمَ الطيِّب يصعدُ والعمل الصالح يُرفع، فإنَّ ذلك يكون صحيحاً لو كان ضمير الفاعل في يرفع راجع لله تعالى، والأمر ليس كذلك ظاهرًا بل إنَّ ضمير الفاعل يرجع للعمل الصالح، فيكون حاصل المراد من الآية هو أنَّ الكلِم الطيِّب يصعدُ والعملُ الصالح يُساهم في درجة صعوده.

الشيخ محمد صنقور

1- سورة فاطر آية رقم 10.

2- تفسير نور الثقلين- الشيخ الحويزي- ج4 ص353، بحار الأنوار- العلامة المجلسي-ج66 ص64.

3- سورة فاطر آية رقم 10.










عرض البوم صور عشق الولاية   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com