أنت غير مسجل في منتديات نبراس الولاية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز

بقلم :
قريبا


نبراس الخيمة الرمضانية قال تعالى(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ )

     
الإهداءات
عشق الولاية من عمان الحبيبه يوم أمس 07:45 AM
❤💚 كل عام وانت بخير يا وطني العزيز حماك الله من كل شر ومكروه ... 💭❤💚 .18 نوفمبر


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-09-2018, 02:39 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:
مراقبة عامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انوار المهدي


البيانات
التسجيل: Jun 2015
العضوية: 4405
الجنس: أنثى
المشاركات: 1,778
بمعدل : 1.43 يوميا
المواضيع : 537
مشاركات :  1241
معدل التقييم: 47
نقاط التقييم: 1550
انوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant future



آخـر مواضيعي

أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
انوار المهدي غير متواجد حالياً


المنتدى : نبراس الخيمة الرمضانية
افتراضي ما هي ليلةُ الجُهَنيّ؟ ولماذا سُمِّيت بالجُهَنيّ؟
انشر علي twitter

إطلالةٌ على حادثةٍ رمضانيّة: ما هي ليلةُ الجُهَنيّ؟ ولماذا سُمِّيت بالجُهَنيّ؟



1148

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ليلةُ الجُهَنيّ ليلةٌ مباركة جاء ذكرها في عددٍ من الروايات والأحاديث، وهي ليلةُ الثالث والعشرين من شهر رمضان المبارك التي يُتوقّعُ أن تكون ليلة القدر.
أمّا سببُ تسميتها بالجُهني كما صرَّح بذلك الشيخُ الصدوق (قدَّس الله نفسه الزَّكية) فيعود إلى نسبتها إلى رجلٍ من أصحاب النبيّ المصطفى(صلّى الله عليه وآله) يُسمّى بعبد الله بن أُنَيْسٍ الْأَنْصَارِي الْجُهَنِي (نسبةً إلى جُهَيْنَة، وهي قبيلةٌ معروفة) إثرَ حديثٍ جرى بينه وبين الرسول(صلّى الله عليه وآله).
أمّا قصّته فهي كما ترويها الأحاديث والروايات كالتالي: رَوى مُحَمَّدُ بْن يُوسُف عَنْ أَبِيهِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا جَعْفَرٍ الباقر(عليه السَّلام) يَقُولُ: (إِنَّ الْجُهَنِيَّ أَتَى النَّبِيَّ(صلّى الله عليه وآله)، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ لِي إِبِلًا وَغَنَماً وَغِلْمَةً وَعَمَلَةً، فَأُحِبُّ أَنْ تَأْمُرَنِي بِلَيْلَةٍ أَدْخُلُ فِيهَا فَأَشْهَدُ الصَّلَاةَ وَذَلِكَ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ.
فَدَعَاهُ رَسُولُ اللَّهِ(نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) فَسَارَّهُ فِي أُذُنِهِ -أي أسَرَّ له حديثاً في أذنه، بحيث لم يطّلع على ذلك أحد-، فَكَانَ الْجُهَنِيُّ إِذَا كَانَت لَيْلَةُ ثَلَاثٍ وعِشْرِينَ دَخَلَ بِإِبِلِهِ وغَنَمِهِ وأَهْلِهِ إِلَى مَكَانِهِ).
وفِي رِوَايَةِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُكَيْرٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أَحَدِهِمَا (الباقر أو الصادق) (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) قَالَ: سَأَلْتُهُ عَنِ اللَّيَالِي الَّتِي يُسْتَحَبُّ فِيهَا الْغُسْلُ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ. فَقَالَ: (لَيْلَةُ تِسْعَ عَشْرَةَ، وَلَيْلَةُ إِحْدَى وَعِشْرِينَ، وَلَيْلَةُ ثَلَاثٍ وَعِشْرِينَ). وَقَالَ: (لَيْلَةُ ثَلَاثٍ وَعِشْرِينَ هِيَ لَيْلَةُ الْجُهَنِيِّ. وَحَدِيثُهُ: أَنَّهُ قَالَ لِرَسُولِ اللَّهِ(نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة): إِنَّ مَنْزِلِي نَاءٍ عَنِ الْمَدِينَةِ فَمُرْنِي بِلَيْلَةٍ أَدْخُلُ فِيهَا؟ فَأَمَرَهُ بِلَيْلَةِ ثَلَاثٍ وَعِشْرِينَ).
ويبدو أنّ المسلمين لمَّا تعودوا رؤية الجُهَنيّ في ليلة الثالث والعشرين من شهر رمضان فقط خلال السنة لانشغال هذا الرجل بإبله وغنمه وعدم تمكّنه من الحضور في غيرها من الأيّام والليالي، لذلك أسموا هذه الليلة باسمه. هذا من جهة، ومن جهةٍ أخرى فإنّه يُستفاد من مجموع الروايات والأحاديث الواردة بهذا الشأن أنّ المسلمين آنذاك فهِموا بصورةٍ غير مباشرة من إسْرارِ النبيّ(صلّى الله عليه وآله) للجُهَني، وما لَحِقَ ذلك اللقاء من مواظبة الجُهني على إحياء هذه الليلة والحضور الى مسجد النبيّ(نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) في المدينة المنوّرة للعبادة والذكر أنّ ليلة الثالث والعشرين هي ليلة القدر.


شبكة الكفيل العالمية










عرض البوم صور انوار المهدي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com