أنت غير مسجل في منتديات نبراس الولاية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
   
 
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
إصدار نخدمك سيد ناصر شرف وابنه سيد محمد محرم 1439 هـ بجودة 320
بقلم : الراهن
قريبا
 
العودة   منتديات نبراس الولاية > الأقسام التقنية والملتميديا > نبراس الصوتيات والمرئيات > نبراس أدعية أهل البيت والقرآن الكريم
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-28-2014, 08:57 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:
المدير العــام
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نبراس الولاية


البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 1
الجنس: ذكر
الدولة: في رحاب اهل البيت عليهم السلام
المشاركات: 20,527
بمعدل : 8.93 يوميا
المواضيع : 6668
مشاركات :  13859
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 13524
نبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond repute

آخـر مواضيعي

أوسمة العضو
مصمم متميز

المدير العام


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2 (الـمـزيـد» الأوسمه)

معلومات العضو

مهنتي
مزاجي
دولتي
الجنس
هوايتي

الإتصالات
الحالة:
نبراس الولاية غير متواجد حالياً


المنتدى : نبراس أدعية أهل البيت والقرآن الكريم
افتراضي تفسير <<وَ لَن تَرْضى عَنك الْيهُودُ وَ لا النَّصرَى حَتى تَتَّبِعَ مِلَّتهُم


بسم الله الرحمن الرحيم

وَ لَن تَرْضى عَنك الْيهُودُ وَ لا النَّصرَى حَتى تَتَّبِعَ مِلَّتهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الهُْدَى وَ لَئنِ اتَّبَعْت أَهْوَاءَهُم بَعْدَ الَّذِى جَاءَك مِنَ الْعِلْمِ مَا لَك مِنَ اللَّهِ مِن وَلىّ وَ لا نَصِير(120)

اللــــــــــــــغة

الرضا و المودة و المحبة نظائر و ضد الرضا الغضب و الرضا أيضا بمعنى المرضي و هو من بنات الواو و بدلالة قولهم الرضوان و تقول رجل رضا و رجال و نساء رضا و الملة و النحلة و الديانة نظائر و ملة رسول الله (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلّم) الأمر الذي أوضحه و امتل الرجل إذا أخذ في ملة الإسلام أي قصد ما أمل منه و الإملال إملاء الكتاب ليكتب .


الإعــــــــــــراب

تتبع نصب بحتى قال سيبويه و الخليل إن الناصب للفعل بعد حتى أن إلا أنها لا تظهر بعد حتى و يدل على أن حتى لا تنصب بنفسها إنها تجر الاسم في نحو قوله حتى مطلع الفجر و لا يعرف في العربية حرف يعمل في اسم يعمل في فعل و لا حرف جار يكون ناصبا للفعل فصار مثل اللام في قولك ما كان زيد ليضربك في أنها جارة و الناصب ليضربك أن المضمرة و لا يجوز إظهارها مع هذه اللام أيضا هو ضمير مرفوع بالابتداء أو فصل و الهدى خبر المبتدأ أو خبر إن و قوله « من العلم » يتعلق بمحذوف في موضع الحال و ذو الحال الموصوف المحذوف الذي قوله « الذي جاءك » صفته و كذلك قوله « من الله » في موضع الحال و « من ولي » في موضع رفع بالابتداء و من مزيدة و قوله « ما لك من الله من ولي و لا نصير » في موضع الجزاء للشرط و لكن الجزاء إذا قدر فيه القسم لا يجزم فلا يكون في موضع جزم و لا بد أن يكون فيه أحد الحروف الدالة على القسم فحرف ما هاهنا تدل على القسم فلهذا لم يجزم .


المعنـــــــــــــــــــى

كانت اليهود و النصارى يسألون النبي (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلّم) الهدنة و يرونه أنه إن هادنهم و أمهلهم اتبعوه ف آيسه الله تعالى من موافقتهم فقال « و لن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم » و قيل أيضا أن النبي (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلّم) كان مجتهدا في طلب ما يرضيهم ليدخلوا في الإسلام فقيل له دع ما يرضيهم إلى ما أمرك الله به من مجاهدتهم و هذا يدل على أنه لا يصح إرضاء اليهود و النصارى على حال لأنه تعالى علق رضاءهم بأن يصير (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) يهوديا أو نصرانيا و إذا استحال ذلك استحال إرضاؤهم يعني أنه لا يرضي كل فرقة منهم إلا أن يتبع ملتهم أي دينهم و قيل قبلتهم « قل إن هدى الله هو الهدى » أي قل يا محمد لهم أن دين الله الذي يرضاه هو الهدى أي الدين الذي أنت عليه عن ابن عباس و قيل معناه أن هدى الله يعني القرآن هو الذي يهدي إلى الجنة لا طريقة اليهود و النصارى

و قيل معناه أن دلالة الله هي الدلالة و هدى الله هو الحق كما يقال طريقة فلان هي الطريقة و قوله « و لئن اتبعت أهواءهم » أي مراداتهم و قال ابن عباس معناه أن صليت إلى قبلتهم « بعد الذي جاءك من العلم » أي من البيان من الله تعالى و قيل من الدين « ما لك » يا محمد « من الله من ولي » يحفظك من عقابه « و لا نصير » أي معين و ظهير يعينك عليه و يدفع بنصره عقابه عنك و هذه الآية تدل على أن من علم الله تعالى منه أنه لا يعصي يصح وعيده لأنه علم أن نبيه (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلّم) لا يتبع أهواءهم فجرى مجرى قوله لئن أشركت ليحبطن عملك و المقصود منه التنبيه على أن حال أمته فيه أغلظ من حاله لأن منزلتهم دون منزلته و قيل الخطاب للنبي (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلّم) و المراد أمته .

مجمع البيان ج : 1 ص : 373

مجمع البيان ج : 1 ص : 374










آخر اخباري الحمدلله رب العالمين
توقيع :

أسألكم الدعاء والفاتحة الى روح والداي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سُـكُــونٌ |..........
يُعانِقُ سَمآءَ الْصَــمتْ..،

مدونتي الأدبية

عرض البوم صور نبراس الولاية   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2015, 03:13 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:
في خدمة أهل البيت عليهم السلام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بنت محمد


البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 3858
الجنس: أنثى
المشاركات: 1,374
بمعدل : 1.33 يوميا
المواضيع : 12
مشاركات :  1362
معدل التقييم: 15
نقاط التقييم: 148
بنت محمد will become famous soon enoughبنت محمد will become famous soon enough

آخـر مواضيعي

أوسمة العضو

معلومات العضو

دولتي
الجنس

الإتصالات
الحالة:
بنت محمد غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : نبراس الولاية المنتدى : نبراس أدعية أهل البيت والقرآن الكريم
افتراضي

بارك الله فيك خيي

والله يجعله بميزان حسناتك


دمت بحفظ الرحمن










توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


سلمت يداك اخي أسعد الانصاري

عرض البوم صور بنت محمد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:21 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

Security team

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة منتديات نبراس الولاية